شاب ينتحر بسم الفئران في وجدة

0

أقدم شاب يبلغ من العمر حوالي 21 عاما، أخيرا، على الانتحار في مدينة وجدة، بعد تناوله لمواد سامة تستعمل في إبادة الفئران، وهو ما جعله يفارق الحياة على الفور.

وذكرت مصادر مطلعة، أن الهالك كان يعاني من مشاكل إجتماعية وهو ما جعله يقدم على وضع حد لحياته بهذه الطريقة الموصوفة ب”المأساوية”.

وأشارت إلى أن مصالح الامن الوطني إنتقلت إلى عين المكان، حيث عاينت الجثة وفتحت تحقيقا في الموضوع لتحديد ملابسات وظروف الواقعة.

وجرى نقل الجثة الى قسم مستودع الاموات بالمستشفى الجهوي الفارابي بوجدة، في انتظار تسليمها لذويها لاجراء عملية الدفن.

وتعتبر هذه ثان حالة إنتحار تسجل في مدينة وجدة، إذ سبق لشابة وأن إنتحرت في المدينة القديمة بعد تناولها لمواد سامة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.