طفلٌ في التاسعة من العمر يضع حداً لحياته شنقاً نواحي أكادير

0

وضع طفل في عمر 9 سنوات، حدا لحياته شنقا بمنطقة الدراركة نواحي مدينة أكادير، في ظروف غامضة نهاية الأسبوع الماضي.

 

ووفق معطيات أوردتها مصادر محلية، فالهالك قام بمحاولة انتحار أسبوع قبل وفاته، حيث تم إنقاذه، ليعيد الكرة مرة أخرى يوم السبت الماضي، داخل غرف بمنزل العائلة بعدما أقدم على شنق رأسه بواسطة حبل مربوط بنافذة الغرفة.

ووفق ما تم الترويج له، فلعبة الحوت الأورق هي السبب الرئيس الذي تسبب في اقدام الهالك على الانتحار، فيما نفت عائلته ذلك، مؤكدة على عدم توفر الطفل على هاتف نقال.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.