سيارة أجرة تودي بحياة ضابط كبير في المخابرات المغربية

0

لقي ضابط سامٍ بجهاز المخابرات المغربية الخارجية، المعروفة اختصارا بلادجيد، مصرعه متأثرا بجراحه إثر صدمه من طرف سيارة أجرة عندما كان يعبر ممرا للراجلين بأحد شوارع حي أكدال بالرباط، مطلع الأسبوع الجاري.

التدخل الطبي لم ينفع في انقاد حياة الضابط المشار إليه، حيت لقي حتفه بإحدى مصحات المدينة فترة قصيرة بعد إدخاله إليها، نتيجة تعرضه لنزيف داخلي ناتج عن قوة الاصطدام الذي تعرض له.

وفور علمه بالحادثة، تقدم السيد محمد ياسين المنصوري، المدير العام للدراسات والمستندات، بالعزاء الخالص لأسرة وعائلة الضابط، وأمر مصالح إدارته بالقيام بالإجراءات اللازمة في مثل هذه الحالات.

جنازة الضابط الراحل الذي ترك زوجة وطفلة يتيمة، أقيمت يوم أمس الخميس بمدينة الجديدة وحضرها عدد من المسؤولين الأمنين، وزملائه في العمل، الذين أثنوا على حسن خلقه والتزامه وتفانيه في عمله.

الحادثة تعيد إلى الواجهة السجال الدائر حول مدى احترام أصحاب السيارات عموما وسيارات الأجرة بصنفيها الصغيرة والكبيرة، على وجه الخصوص، لمدونة السير والجولان، وإشارات المرور، داخل المدار الحضاري، وخاصة ممرات الراجلين، حيث أدى عدم انضباط عدد كبير من مهني القطاع المذكور لقانون السير والسرعة المسموح بها إلى التسبب في حوادث سير قاتلة شردت أسر كثيرة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.