ترحيل المتشردين إلى آسفي يجر وزير الداخلية للمساءلة

0

بعد الضجة الإعلامية التي أثيرت عقب ترحيل مجموعة من المتشردين من مدينة الدار البيضاء إلى آسفي، تقدم الفريق النيابي لحزب العدالة والتنمية بسؤال كتابي إلى وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت.

وقال فريق حزب “البيجيدي” في سؤال كتابي له، إن هذه العملية لها “آثار سلبية على هؤلاء الأطفال الذين يفتقدون للرعاية الاجتماعية التي تحفظ كرامتهم فضلا عن انعكاساتها السلبية على المدينة التي لا تتوفر على بنيات الاستقبال المؤهلة للتعامل مع هذه الفئات.

وأضاف فريق “البيجيدي” في بلاغ له، توصل موقع “الاعلام تيفي” بنسخة منه، أن عملية ترحيل المتشردين تمت في ظروف تمس بالكرامة الإنسانية، علما أن من بينهم أطفال قاصرون، وهذا حسب ما تداولته بعض المنابر الإعلامية.

وتساءل الفريق عن دقة المعلومات التي تم الترويج لها بمجموعة من المنابر الإعلامية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.