السجن والغرامة لمحامٍ “سب” رجل سلطة بكلام قدحي و عبارات قبيحة

قضت المحكمة الابتدائية بأبي الجعد، في ساعة متأخرة من ليل أمس الخميس، بإدانة المحامي الذي يشغل في الوقت نفسه مهمة عضو بالمجلس الجماعي لأبي الجعد، و حكمت عليه بالسجن ثلاثة أشهر موقوفة التنفيذ وغرامة مالية قدرها ثلاثة آلاف درهم فضلا عن تعويض قدره 15 ألف درهم. بعد متابعته في قضية ما بات يُعرف بـ”التسجيل الصوتي لمحامي أبي الجعد” والذي يتعلق بسب وشتم وإهانة رجل سلطة،

وكانت النيابة العامة بالمحكمة ذاتها، قد أمرت باعتقال محامي بهياة خريبكة، وعضو بمجلس جماعة أبي الجعد، على خلفية تسجيل صوتي تضمن كلاما نابيا في حق قائد بأبي الجعد، و بعد دخول وزارة الداخلية على الخط بتقديم شكاية ضد المحامي تتهمه بسب وشتم رجل سلطة برتبة قائد.

ورغم نكران المحامي لما جاء في التسجيل، غير أن النيابة العامة أمرت باعتقاله، بعدما أكدت الخبرة التقنية التي أنجزت، أن الصوت الذي جاء في التسجيل يعود للمعني بالأمر.

وذكرت المصادر ، أن المتهم كان مؤازرا بعشرات المحامين من مختلف الهيئات، فيما تطلّبت مناقشة قضية ما بات يُعرف بـ”التسجيل الصوتي لمحامي أبي الجعد”،أزيد من 10 ساعات من النقاش والترافع قبل أن تقرّر هيئة الحكم إدانة المحامي بحسب المنسوب إليه، والحكم عليه بالحبس موقوف التنفيذ والغرامة والتعويض.

تجدر الإشارة، إلى أن القضية تعود إلى شهر يونيو 2020، حين زار “قائد” ورش بناء تجزئة سكنية تعود ملكيتها إلى المحامي، من أجل مراقبة مدى احترام الورش للضوابط القانونية المنظمة للبناء؛ غير أن المحامي أجرى مكالمة هاتفية مع القائد،استعمل فيها كلمات تتضمن السب و كلام قدحي وعبارات قبيحة في قائد بأي الجعد  في حق ممثل السلطة، من أجل ثنيه عن تكرار زيارة الورش في الأيام الموالية وهو التسجيل المنسوب للمحامي المذكور بشأن ورش للبناء .